حملات الإغاثة الإسلامية لعام 2018

لم تفتأ منظمة الإغاثة الإسلامية عن تقديم المساعدات من خلال إطلاقها لحملات موسمية سنوية وحملات طارئة، فكان عدد الحملات 9 حملات رئيسة موزعة على مدار العام، الهدف العام من هذه الحملات التعريف بمأساة الفقراء واللاجئين من ثم جمع التبرعات لصالحهم وذلك لتحقيق نوع من التوازن والمساواة بين طبقات المجتمع. حاجتهم لم تكن بالشيء المستحيل، كل ما كانوا يطلبوه هو الدفء في فصل الشتاء، المأوى من حرارة الشمس اللادعة في فصل الصيف، ماء تروي ظمأهم وبعض من أجواء الاحتفال بشهر رمضان والعيدين فكانت السلات الغذائية والزكاة ولحوم الأضاحي. حملاتنا لامست قلوب جميع الفئات العمرية على صعيد الجنسين، الأطفال، النساء، الشيوخ، الأرامل، الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة. 

كانت حملاتنا بالترتيب كالتالي:

 

شهر يناير وفبراير 2018:

أطلقنا حملة #شتاء_دافئ والتي هدفت لتأمين شتاء دافئ للاجئين، الفقراء على الحدود وفي المناطق النائية التي كان من الصعب الوصول إليها، فوصلنا إلى اللاجئين السوريين على الحدود وفي مناطق اللجوء كلبنان، الاردن، الحدود التركية وغيرها، بالإضافة لجنسيات متعددة من الفقراء كالغزيين، الأردنيين، اللبنانين، الاندونيسيين، في ميانمار، في كوسوفو والكثير من الدول المحتاجة،  فكانت المعونات عبارة عن بطانيات شتوية، حرامات حرارية، ملابس تشتية، مدافئ، وخيام.

 

شهري مايو ويونيو:

 ،تمثلت هذه الفترة بحملة خاصة بشهر رمضان، حملة “#ويؤتون_الزكاة” وكانت حملة  بطابع ديني تحث على استغلال الشهر والتبرع وإيتاء الزكاة، فكانت المساعدات تشمل دول الشرق الأوسط جميعها من الشرق إلى الغرب  ومن الشمال إلى الجنوب، فكانت المساعدات على شكل طرود غذائية للسحور والفطور، نشرت هذه الطرود سعادة عارمة بين مستلميها وساعدتهم على إكمال الشهر الكريم.

 

 شهري يوليو وأغسطس: 

تم تدشين حملة #تقرب_بأضحية والتي هدفت إلى جمع تبرعات خاصة بشراء حصص لحوم وتوزيعها على الفقراء في 34 دولة حول العالم. هذه اللحوم أسعدت قلوب أطفال حرموا من تناول   اللحوم نظرًا لظروف الفقر، الحروب، عدم توافر اللحوم في بلادهم وغيرها، فتم توزيع أكثر من نصف مليون حصة من اللحوم لما يقارب 3 مليون مستفيد حول العالم.

 

شهر سبتمبر:
 تم تدشين حملة المدارس #زدني_علمًا لجمع تبرعات خاصة بطلاب المدارس لتزويدهم بمستلزمات الدراسة من قرطاسية، حذاء، زي مدرسي وشنطة مدرسية.  كانت الإغاثة الإسلامية حريصة جدًا على نشر العلم فكانت هذه الحملة خير دليل، بالإضافة لقيامها بدورات محو أمية لكثير من السيدات في مدن الشرق الأوسط. فرحة الطلاب كانت جليّة على وجهوهم بعد أن استلموا مستلزمات دراستهم وتأكدهم من أنهم سيكملوا تعليمهم.

 


شهر أكتوبر:
 
بعد الزلزال والفيضان الذي ضرب اندونيسيا قررنا إطلاق حملة للتبرع لصالح إندونيسيا فكانت حملة #إنقاذ_اندونيسيا واستمرت الحملة قرابة الشهر، تم تزويد أهلنا في إندونيسيا بالمآوي المؤقتة، الطرود الغذائية، الملابس وغيرها كحل سريع ومؤقت للأزمة، بعد أن لقى أكثر من 2070 شخص حتفه وأصيب أكثر من 11 ألف شخص.

 

شهري أكتوبر ونوفمبر:

حملة #المياه_حياة_ونجاة تم إطلاق حملة المياه حياة ونجاة والتي حثت على جمع تبرعات لحفر آبار لأهلنا في شرق أفريقيا، فكان الرد سريع جدًا من المتبرعين حول العالم، ومن الجدير بالذكر  التنويه على كرم البنك

الإسلامي للتنمية والذي موّل بناء 27 بئر في صوماليالاند لتسهيل حصولهم على المياه. ويعد هذا المشروع من واحد من أكبر مشاريع الإغاثة الإسلامية.

 

 نهايات نوفمبر: 

كانت تنويه على الحال السيء الذي وصلت إليه اليمن من أمراض كالكوليرا، سوء التغذية، الفقر وغيرهم من الأمراض.

 

بداية ديسمبر وحتى المنتصف:

كانت حملة 16 يوم ضد العنف المبني على النوع الاجتماعي “#فلنكرمهن” والتي تم إطلاقها بشكل جماعي مع كافة مكاتب الإغاثة الإسلامية حول العالم من يوم 25 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر. الحملة كانت بمثابة توعية بالعنف ضد النساء متمثلة بأنشطة، ندوات، ورشات عمل لكلا الجنسين للتوعية بأشكال العنف ضد المرأة وخطره على المجتمع وكيفية الحد منه.

 

 من منتصف ديسمبر وحتى بداية فبراير 2019 إن شاء الله حملة الشتاء: ” #لمسة_دفء ”

 تهدف الحملة إلى جمع تبرعات لأجل بث الدفء في قلوب وأجساد الفقراء واللاجئين حول العالم.

 

 

 

الإغاثة الإسلامية مستمرة طالما الحاجة موجودة