حملة (المياه … حياة ونجاة) تبرع الآن

يسهم انخفاض معدلات سقوط الأمطار المعتادة والجفاف المستمر في أجزاء كبيرة من دول شرق أفريقيا وخصوصاً في إثيوبيا، الصومال وكينيا، إلى حاجة ملحة في بناء أو صيانة آبار المياه التي تسد احتياجات ملايين الأشخاص في تلك المنطقة.

في العديد من الدول الإفريقية يقع على عاتق الفتيات توفير المياه لأهاليهنّ، الأمر الذي يبعدهن عن إكمال تعليمهن، فيصبحن ضحية للفقر والجفاف.

تعاني الآبار المتوفرة دائما من خلل أو تكون بحاجة لإصلاح، فتضطر الفتيات للسير إلى مسافات طويلة من أجل الحصول على المياه، وغالبًا ما تكون المياه غير صالحة للشرب وتحتوي على أمراض كثيرة، وفي إحصائية ما تحدثت عن وفاة 800 شخص بشكل يومي في القارة الإفريقية بسبب تلوث مياه الشرب.

في هذه الرحلات الطويلة تتعرض الفتيات للهجمات التي قد تسلب حياتهن.

إذا كانت المياه المتوفرة بين يديك صالحة للشرب، أنت محظوظ جداً في البقاء على قيد الحياة، فهناك الملايين من الأشخاص في القارة الأفريقية وخصوصاً دول شرق أفريقيا لا يتمتعون بكأس مياه واحد نظيف صالح للشرب … تبرع الآن وهب لهم الحياة.

تبرع الأن