أزمة العراق

يواجه العراق أسوأ كارثة إنسانية منذ عام 2006 ، حيث تم رصد حوالي 3 ملايين نازح عراقي فروا من منازلهم نتيجة العنف الذي يجتاح البلاد، بالإضافة إلى ما يقرب من 250.000 لاجئ سوري مسجل لدى المفوضية في العراق.

مئات الآلاف من النازحين

هجر ما يقرب من 500 ألف شخص منزله في محافظة نينوى شمال العراق بعد فرض مقاتلون مسلحون سيطرتهم على عدد من المدن والقرى مما أدى إلى نزوح مئات الآلاف في الشمال، بما في ذلك إقليم كردستان الذي يأوي العديد من اللاجئين النازحين من سوريا التي تمزقها الصراعات.
ويعاني النازحون من مأساة إنسانية حقيقية، حيث تعيش بعض الأسرالنازحة في منشآت عامة والبعض الآخر يعيش في العراء فلا تتوافر لديهم سبل الحماية الكافية من عوامل الجو المتقلبة، علاوة على شُح الخدمات الأساسية . فيما يواجه البعض الآخر ممن لم يتمكنوا من النزوح نقصًا شديدًا في الحصول على الماء والغذاء والكهرباء والأدوية.

  • أزمة الفلوجة

أسفرت محاولات قوات الأمن العراقية من أجل استعادة السيطرة على المناطق التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية في العراق والشام عن نزوح  آلاف الأسر من منازلهم وترك كل شيء وراءهم من بدء العمليات العسكرية لإستعادة مدينة الفلوجة ، ووصل عدد النازحين إلى أكثر من 85 ألف شخص خلال شهر واحد فقط.

وقد تكدست المخيمات بعد نزوح العائلات من الفلوجة ومخمور في حرارة الصيف الحارقة وفاق نطاق الأزمة القدرة الإنسانية.

من ناحية أخرى ينعدم أي تواجد للمنظمات الإنسانية فى الفلوجة، ويقدر عدد المدنيين الذين لا يزالون داخل المدينة بنحو 50.000 شخص، هذا مع وجود الإمدادات الغذائية المحدودة أو انعدامها، ووجود القليل من مصادر المياه الصالحة للشرب.

وقد لجأ النازحون حديثا إلى المكوث في ثلاثة مخيمات إلا أنهم في حاجة ماسة إلى الغذاء والماء والصرف الصحي والمراوح للتغلب على الحرارة الحارقة في ذورة هذا الصيف.

  • صراع طويل محتدم

تسيطر حالة من الصراع الطويل على مدينة الأنبار غرب العراق نتيجة للإشتباكات المستمرة بين قوات النظام العراقي والمقاتلون المسلحون.

ووسط هذا الصراع والدمار فقدت العديد من الأسر العراقية مصادر رزقها, ولم تعد لديها القدرة على تأمين دخل مادي ثابت .

  • عودة اللاجئيين العراقيين إلى بلادهم

اضطر العديد من اللاجئين العراقيين في سوريا – التي تمزقها الحرب الآن – إلى العودة إلى بلادهم وهو ما زاد من عدد النازحين في البلاد.

 

لمحة سريعة عن الأوضاع في العراق

  • يعاني العراق من أسوأ كارثة إنسانية منذ عام  2006
  • يقدر عدد النازحين بحوالي 3 مليون شخص
  • تواجه الأسر العراقية فقر في الخدمات الأساسية كالماء وأماكن قضاء الحاجة
  • أضرار بالغة في مجال الصحة والتعليم والخدمات الأساسية

ادعم حملة الاستجابة الطارئة لإغاثة ضحايا الصراع في العراق

donatenow