الإعلان عن برنامج “الإغاثة الإسلامية” لدعم قطاع غزة

 

أعلنت منظمة “الإغاثة الإسلامية” عن برنامجها الرئيسي لمساعدة مئات الأسر المتضررة التي تعاني من تبعات الصراع الحالي في غزة.

فقد صرحت “الإغاثة الإسلامية” في غزة، والتي تمارس أنشطتها هناك منذ عشرين عامًا، أن الأوضاع الإنسانية في غزة سيئة للغاية، فهناك  فقر غير مسبوق في الإحتياجات الأساسية. وبناءًا عليه فقد أعلنت المنظمة عن خطتها لإمداد 500 عائلة بالمساعدات الغذائية, والدعم اللازم في مجالي التعليم والرعاية الطبية، بالإضافة إلى المستلزمات الأساسية.

ومن المتوقع أن تصل تكلفة المشروع الممتد لعشرة أشهر إلى مليون جنيه استرليني. وتسعى “الإغاثة الإسلامية” إلى إطلاق خطة شاملة لما بعد النزاع والتي تهدف إلى تأمين تحول إيجابي طويل المدى للمجتمعات الفلسطينية، وذلك عن طريق تخفيف آثار النزاع والنهوض بالخدمات الأساسية.

معاناة سكان قطاع غزة

يعاني قطاع غزة من انتشار نسبة الفقر بين فئات سكانه، حيث يعيش 80% من سكان القطاع على المساعدات الإنسانية. وقد أثر الصراع الحالي على 1.8 مليون شخص، ودمر المنازل والمدارس ومحطات الطاقة والمستشفيات. وسجلت الشهور الماضية تشريد ما يقرب من 110,000 فلسطيني.

كما أدى التدهور في البنية التحتية وسبل المعيشة إلى الفقر وانعدام الأمن الغذائي. وتسبب الحصار المفروض على الحدود في التضييق على إمكانية الحصول على فرص عمل وإعادة إعمار القطاع. كما أن رواتب العاملين في القطاع الحكومي لم تُدفع بعد. ومن المتوقع أن يزيد عدد الأسر التي تقع تحت وطأة الفقر إلى 30 ألف أسرة.

تواصل الإغاثة الإسلامية مسيرتها في تقديم المساعدات المنقذة للأرواح خلال الصراع في غزة، ومساعدة الشعب الفلسطيني لإعادة بناء حياته وتعمير مجتمعاته .

شارك بدعمك وتبرع الآن لحملة إغاثة فلسطين