السلة الرمضانية حول العالم

في شهر رمضان الحالي تقدم الإغاثة الإسلامية أكثر من 200 ألف طرد غذائي حول العالم إلى أكثر المجتمعات المحلية حرماناً في 35 دولة.

قدمت الإغاثة الإسلامية طروداً غذائية رمضانية للأسر الفقيرة في الأردن قبل أيام من حلول شهر رمضان الكريم، وتشمل الطرود المقدمة مواداً غذائية أساسية تساعد على توفير سبل التغذية والعيش لأكثر من 75 ألف مستفيد خلال هذا الشهر.

أما في مالي، فقد استفاد أكثر  من 12 ألف شخص من الفقراء والمحتاجين من السلة الغذائية الرمضانية هذا العام.

وهناك أكثر من 10 آلاف  فقير في زمبابوي وصلتهم السلة الغذائية قبل أيام من بدء هذا الشهر المبارك.

وفي اليمن استفاد من السلة الغذائية الرمضانية لهذا العام أكثر من 77 ألف شخص في مختلف المدن اليمنية.

وفي المحافظات الباكستانية استفاد أكثر من 54 ألف شخص من المساعدات الغذائية الرمضانية في أوّل أيام هذا الشهر الفضيل.

وفي مالاوي كانت الاستعدادات كبيرة لايصال السلة الغذائية الرمضانية لقرابة الـ60 ألف شخص من الأسر الفقيرة هناك.

أما عن الاستعدادات في قطاع غزة كانت حثيثة من أجل إيصال السلة الغذائية لـ 35 ألف شخص من الأسر الفقيرة.

وهناك أكثر من 58 ألف من الفقراء وصلتهم السلة الغذائية الرمضانية في كينيا لتساعدهم في تلبية احتياجاتهم الغذائية الأساسية.

 

.وفي سوريا استفاد حوالي 120 ألف شخص من السلة الغذائية الرمضانية لهذا العام

أما في سيرلنكا فقد استفاد حوالي 25 ألف شخص من هذه السلة الغذائية في أول أيام شهر رمضان الكريم.

وهناك أكثر من 20 ألف مستفيد في لبنان وصلتهم السلة الغذائية خلال أول أيام هذا الشهر الفضيل.

وفي ألبانيا استفاد أكثر من 22 ألف شخص من مشروع السلة الغذائية الرمضانية هذا الشهر.