الوضع في الغوطة الشرقية يزداد تأزماً … تبرّع الآن

لا تزال أعداد القتلى من المدنيين تزداد في منطقة الغوطة الشرقية في سوريا، حيث يستمر القصف والدمار، ويتم استعادة الجثث من بين الركام والأنقاض.

لقد تم الإبلاغ حتى اللحظة عن أكثر من 1560 قتيل بينهم قرابة الـ320 طفلاً و 193 امرأة، وهناك أكثر من 5300 مواطن أصيبوا بجروح، ومنذ أيام قليلة أسفرت غارة جوية عن مقتل 15 طفلاً وامرأتان.

ووصل عدد الفارين من منطقة الغوطة الشرقية إلى أكثر من 50 ألف، تم اجلاؤهم في ملاجئ مؤقتة بالقرب من دمشق يواجهون مخاطر الحماية، حيث الملاجئ مكتظة بالتزامن مع وصول المزيد من الأشخاص بشكلٍ يومي.

سيتم اجلاء أكثر من 8000 شخص من منطقة حرستا في الغوطة الشرقية إلى محافظات الشمال السوري مثل إدلب وأعزاز، حيث بدأ الإخلاء منذ (22 مارس)، وسيكون هذا أول إخلاء من الغوطة الشرقية المحاصرة باتجاه شمال سوريا.

هناك توقعات بالمزيد من عمليات الإخلاء ستحدث، وبالتالي سنكون بحاجة إلى المزيد من التمويل من أجل الاستجابة العاجلة لاحتياجات الأشخاص، فتبرعكم يساعدنا في انقاذ الأرواح.