وصول الإمدادت الغذائية لأكثر من 380,000 شخص

وفرت الإغاثة الإسلامية الإمدادات الغذائية لما يزيد عن 385.000 شخص في اليمن.

نجحت حملة الإغاثة من أجل اليمن في جمع المساعدات المالية لدعم الأفراد والعائلات المتضررين من الصراع الأخير في البلاد بعد أن قام فريق العمل في الإغاثة الإسلامية من توزيع الحصص الغذائية على الأشخاص المتضررين في محافظات وسط وجنوب اليمن، ومنها صنعاء وعدن وتعز ولحج وعمران والحديده ومأرب ودهمار، وما يقارب الـ 12.000 نازح داخليا في مخيم منطقة جراده.

كانت معظم المستشفيات مكتظة بالأشخاص المتضررين من الصراع فقمنا بالتعاون مع الهيئات الصحية بتوفير مستلزمات الجراحة والتي تشمل المضادات الحيوية والضمادات ومسكنات الألم، وتوصيلها لثلاث مستشفيات في عدن.

ونسعى خلال الأيام القليلة المقبلة لتقديم الدعم الطبي للمستشفيات في محافظتي تعز وعدن، كما نخطط بالتعاون مع منظمة اليونسيف والمفوضية الأممية، لتقديم المساعدات الغذائية والمياه والملاجئ لحوالي 400 من الأشخاص النازحين داخليا والفارين مؤخرا من صعداء، ويعيشون حاليا في منطقة خامر.

توفير المياه الصالحة للشرب لآلاف الأسر

من ناحية أخرى تعتزم الإغاثة الإسلامية توفير 20 خزان من المياه في مدينتي تعز و عدن ، ويشمل ذلك المدارس والمرافق العامة والمستشفيات، حيث تصل سعة الخزان الواحد 8000 لتر من المياه، وهي كمية كافية لسد حاجة 5000 أسرة من المياه شهريا.

وسيتم ملئ الخزانات بمياه الشرب والتي سيتم نقلها من المناطق المجاورة بواسطة الشاحنات المتخصصة في نقل المياه.

كما سيتم توقيع اتفاقية مع شركة المياه المحلية التي تعتبر الجهة الحكومية المسؤولة عن المياه والبيئة في اليمن، والتي ستقوم بدورها بدعم المشروع عن طريق توفير الامدادات المستمرة من المياه النقية الصالحة للشرب إلى الخزانات في محافظتي عدن وتعز.

جدير بالذكر أن الصراع في اليمن قد اشتد وتفاقم خلال الأيام القليلة الماضية من شهر مارس 2015 ويشهد اليمن حاليا نزوح 350.000 شخص، ونقص شديد في الوقود والامدادت الأخرى بما فيها الغذاء والدواء.

وتحاول الإغاثة الإسلامية وسط هذه الأزمة تلبية بعض الاحتياجات الأساسية للسكان.

ادعم حملتنا الطارئة لإنقاذ اليمن