عشرات القتلى من الأطفال في اليمن والإغاثة تدعو إلى حماية المدنيين

أظهرت التقارير أن العشرات من الأطفال قُتلوا قبل أيام إثر غارة جوية لحافلة مدرسية كانت تسير في سوق ضحيان في محافظة صعدة اليمنية.

وفي حديثٍ مع المدير الإقليمي لمكتب الإغاثة الإسلامية في العاصمة اليمنية صنعاء، قال السيد محمد ذو القرنين بالوش: “الحرب في اليمن طويلة ودموية، مذبحة اليوم مرعبة حقاً. ندعو جميع أطراف هذا النزاع إلى احترام القانون الدولي الإنساني”.

” ومما زاد الطين بلة، أن موظفي مكتبنا في صنعاء لم يتمكنوا من مغادرة مكتبنا بسبب الضربات الجوية بالقرب من المكان. هذا النوع من النشاط يعيق قدراتنا على إنقاذ الأرواح بشكلٍ مباشر”.

فيما قال الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية السيد ناصر حاج حامد: ” لقد شعرت بالرعب عندما سمعت عن وفاة هؤلاء الأطفال الأبرياء. يجب على جميع الأطراف احترام قاعدة أساسية، أنه يجب حماية المدنيين”.

تبذل الإغاثة الإسلامية كل ما في وسعها لتقديم العون والمساعدات لشعب اليمن. إننا ندعو جميع الأطراف إلى التحلي بضبط النفس وضمان حماية أرواح المدنيين.

تعمل الإغاثة الإسلامية في اليمن منذ عام 1998. منذ بداية النزاع في عام 2015، كنا نعمل في 19 محافظة من محافظات البلاد البالغ عددها 22. نقدم المساعدات إلى العديد من المناطق التي يصعب الوصول إليها بما في ذلك المساعدات الغذائية، المياه، الصرف الصحي، الصحة، رعاية الأيتام، رعاية الأطفال والتدريب المهني للشباب.

تبرع الأن