أزمة شرق أفريقيا

أعلنت الأمم المتحدة المجاعة في أجزاء من جنوب السودان ، وهو أول إعلان يصدر بمكان في العالم خلال الست سنوات الأخيرة مع القلق المتزايد على الملايين من الناس في جميع أنحاء منطقة القرن الإفريقي، بما في ذلك إثيوبيا وكينيا والصومال من التعرض لخطر المجاعة بعد الصراع الدائر هناك والجفاف الذي اجتاح شرق افريقيا.

وتتواجد الإغاثة الإسلامية على أرض الواقع في إثيوبيا وكينيا والصومال وجنوب السودان مستجيبة للأزمة التي ولدها الصراع والجفاف هناك.

وفي الآونة الأخيرة، قامت الإغاثة الإسلامية بتنفيذ مبادرات لنقل المياه بالشاحنات، وتقديم المساعدات الغذائية في إثيوبيا استجابة للتغيرات المناخية، و في كينيا، نجحنا في تنفيذ برنامج الواحد مليون جنيه استرليني، الذي ساهم في زيادة قدرة الأسرعلى مقاومة الجفاف.

كما ندفع لإيجاد حلول طويلة الأجل في الصومال لكسر دورة الجفاف والفيضانات المتكررة ، كما قمنا بتنفيذ مشروع ال 5 مليون دولار لإنشاء بئر لتوفير 36 مصدر لإمدادات المياه المستدامة في المنطقة، وتركيب خزانات تحت الأرض لتخزين مياه الأمطار التي تهدر حاليا في البحر الأحمر .

 ساهم معنا في إنقاذ الأرواح بشرق أفريقيا ..

اختار قيمة التبرع

  • $
  • $0.00