أنشطة رياضية ومسابقات لدعم المكفوفين في الشيشان

الإغاثة الإسلامية تنظم مسابقة لكرة القدم للمكفوفين, وذلك في إطار عملها لتمكين المكفوفين في جمهورية الشيشان للحصول على فرص حياة طبيعية.

شهدت البطولة التي عقدت في وقت سابق من شهر أغسطس في غروزني، مشاركة أربعة فرق من لاعبين هواة مكفوفين، حيث تنافست الفرق على أرض ملعب مصممة لأولمبياد المعاقين.

“لم أشعر في حياتي بإحساس المنافسة والفرح” هذا ما قاله رمضان خادز، البالغ من العمر 23 عاما، الذي لعب في فريق يمثل منظمة الإغاثة الإسلامية. يقول مستطردا: “مباراة كرة القدم تلك، تعني الكثير بالنسبة لي، فلعب كرة القدم أفضل بكثير من الجلوس في المنزل، وقضاء الكثير من الوقت في السرير، أو الجلوس بلا هدف على الأريكة.”

“من الرائع سماع أصوات الناس من حولي، والشعور بالدعم من فريقك، فمنذ بدأت لعب كرة القدم، تغيرت حياتي تماما للأفضل.”

Ramzan-Chechnya-football

في حين قال زاور ياكوبوف البالغ من العمر 26 عاما وهو أب لطفلين: “لا أستطيع رؤية أي شيء، ولكن أستطيع أن أشعر بما يجري من حولي”. وقد فقد زاور بصره في حادث عندما كان عمره سبع سنوات.

ويكمل ياكوبوف قائلا: “ما شعرت به اليوم أثناء لعبي لكرة القدم، هو الدعم من زملائي في الفريق، والدفء الذي يملأ  قلوب هؤلاء الناس الذين شاركوا في منح المكفوفين في الشيشان فرصة ممارسة الرياضة.”

زارينا زوجة زاور، تتفق مع زوجها في أن ممارسة الرياضة كان له أثر كبير على حياة زوجها، الذي كان في الفريق الفائز في البطولة.

“قبل ممارسة زوجي للرياضة، كان مكتئبًا وعصبيًا، ولكن بعد أن بدأ لعب كرة القدم، تغيركثيرا، فأصبح يبتسم كثيرا، ويلعب مع أطفاله.”

وقد تم تنظيم هذا الحدث من قبل مدرسة الشيشان لتبني الرياضة “صوت من جبال” بالتعاون مع وزارة الرياضة والسياحة في جمهورية الشيشان والإغاثة الإسلامية في روسيا.

وقد حصل كل لاعب على حقيبة رياضية مقدمة من الإغاثة الإسلامية، وتنافسوا على كؤوس وميداليات وشهادات فخرية.

تحطيم الصور النمطية وإعلاء قيمة احترام الذات

تقوم “الإغاثة الإسلامية” بدعم فريق كرة القدم للمكفوفين من خلال مشروعها لتمكين المكفوفين في الشيشان من أجل بناء مستقبل أكثر إشراقا، ذلك المشروع الذي تدعمه الإغاثة الإسلامية في موريشيوس، ويقوم على تنفيذه شريك الإغاثة “اتحاد الشيشان للمعاقين بصريا” حيث يوفر المشروع فرص الحصول على الرياضة والتعليم، كما يوفر مجانية الالتحاق بفصول تعلم اللغة العربية و الدراسة القرآنية.

وقال سليمة سلاموفا، مدير برنامج الإغاثة الإسلامية في روسيا: “قدمت الإغاثة الإسلامية مساهمة لا تقدر بثمن من أجل تطوير المؤسسات المحلية العاملة مع الأشخاص ذوي الإعاقة”

” وتعد هذه البطولة بمثابة فرصة كبيرة للأشخاص ذوي الإعاقة، الذين يشعرون بالإنعزال عن المجتمع، حيث جعلتهم أكثر نشاطًا وفعالية، ومكنتهم من تحطيم الصور النمطية لذوي الاحتياجات الخاصة، كما عملت على زيادة ثقتهم بأنفسهم، فكان من الرائع أن نرى إظهار اللاعبين لقدراتهم ومواهبهم على أرض الملعب.”

Chechnya-football

ووفقا لاتحاد الشيشان للمعاقين بصريا، فإن هناك 3000 شخص مكفوف مسجل رسميا في الشيشان، وتقدم الإغاثة الإسلامية في روسيا أيضا المساعدة لذوي الإعاقة السمعية، من خلال توفير فصول لتعلم لغة الإشارة والقراءة في المجتمعات النائية في الشيشان.