“مشروع الأضاحي”.. معًا نشارك أكثر من 2 مليون فقير فرحة العيد

تدشن “الإغاثة الإسلامية” مشروع توزيع لحوم الأضاحي لعام 2014 ليستفيد أكثر من 2,5 مليون محتاج في أكثر من 30 دولة حول العالم.

 

يحتوي كل طرد على كمية كافية من اللحوم (5 كجم في المتوسط) لأسرة مكونة من أربعة أفراد لمدة أسبوع.

 

يسعى مشروع الأضاحي الذي تنفذه “الإغاثة الإسلامية” منذ عام 1986 إلى توصيل طرود الأضحية للفقراء في مختلف دول العالم, حيث نجحت العام الماضي في توزيع أكثر من 440,678 طرد على أكثر 2 مليون ونصف.

 

وعن آلية التوزيع, تقوم منظمة “الإغاثة الإسلامية” بذبح الأضحية خلال أيام عيد الأضحى وتوزيعها طازجة للمحتاجين خلال أيام العيد وحتى نهاية ذي الحجة, أو يتم توزيع اللحوم المعلبة بعد أن يتم ذبح الأضاحي في أستراليا وشحنها إلى نيوزيلندا, حيث تزن العلبة الواحدة 454 غرام, وقد تقوم أيضًا بتوزيع اللحوم المجمدة في البلاد التي لا تقبل باللحوم المعلبة كالشيشان وكوسوفو والبوسنة.

 

كما تحدد “الإغاثة الإسلامية” المستفيدين من مشروع الأضاحي بناء على نظام محدد يصنف الأسر حسب الحاجة, فتأتي الفئة الأولى من الأسر التي تعيش على دخل أقل من الحد الأدنى, ثم الفئة الثانية من الأسر التي تعيلها النساء أو المعيلة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن والأطفال دون الخامسة وهكذا.

قال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول اللّه ما هذه الأضاحي، قال: سنة أبيكم إبراهيم، قالوا: فما لنا فيها ؟ قال: (بكل شعرة حسنة) قالوا: فالصوف ؟ قال: (بكل شعرة من الصوف حسنة).