تقرير ل (الفاو): سكان آسيا ومنطقة المحيط الهادئ يعانون من نقص التغذية

في تقرير جديد صدر منذ أيام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، أكد على الحاجة الملحة لدعم النظم الغذائية الإقليمية وتسريع وتيرة العمل لتحسين أنظمة الغذاء والتغذية.
وأشار التقرير إلى أن منطقة آسيا والمحيط الهادئ تعد موطناً لمعظم سكان العالم الذين يعانون من نقص التغذية، وأن هذه المناطق تحتاج إلى إجراءات عاجلة من أجل تحسين أنظمة التغذية وتوفير أغذية صحية للسكان.
وأكد التقرير المعنون “نظرة إقليمية عامة على الأمن الغذائي والتغذية 2017” على الحاجة الملحة لمعالجة سوء التغذية ولتعزيز تناول الأغذية الصحية مع الحد من الزيادة في استهلاك الأغذية غير الصحية.
ودعا التقرير إلى ضرورة تقديم مزيد من الاستثمارات في المجالات الزراعية، إلى جانب زيادة الاستثمارات في مجالات أخرى لمعالجة سوء التغذية، كتعزيز الأنظمة الصحية وتوفير مياه الشرب الآمنة وتحسين الأنظمة الغذائية ووضع السياسات الرامية لزيادة استهلاك الأغذية المتنوعة والغنية.
وحذر التقرير من تزايد مؤشرات الجوع وسوء التغذية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث أظهرت آخر الأرقام أن ما يقارب نصف مليار شخص في تلك المنطقة يعانون من نقص التغذية، مما يؤدي إلى عواقب وخيمة وخاصة بالنسبة للأطفال دون سن الخامسة، إذ يعاني 25 % منهم من التقزّم، وتضاعفت نسبة الأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد لتصل إلى 7 % في جنوب آسيا و 10 % في أوقيانوسيا .

المصدر: منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)