الفيضانات في ألبانيا … أسر محاصرة وخسائر كبيرة

بعد تأثر منطقة شكودرا الألبانية بالفيضانات واسعة النطاق، والتي كان سببها في البداية ذوبان الجليد بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وهطول الأمطار الغزيرة خلال الأيام القليلة السابقة، أدى ذلك إلى ازدياد منسوب المياه في نهري دريني وبونا، حيث غمرت المياه كلا الضفتين  وأثرت تأثيراً كبيراً على السكان المحليين للمناطق المتضررة، فيما قامت السلطات المحلية بإجلاء الأشخاص المتضررين إلى أماكن إقامة مؤقتة (مدارس) .

وفي أعقاب ذلك اجتمعت لجنة الطوارئ في قطاع البرامج الدولية التابعة للإغاثة الإسلامية لمناقشة الوضع، وخصصت مبلغ 15 ألف جنيه استرليني من صندوق الاستجابة الإنسانية السريعة بتمويل من الإغاثة الإسلامية بريطانيا، مكننا ذلك من تقديم الدعم في مجال المياه والصرف الصحي والنفايات إلى أكثر من 600 مستفيد في تلك المناطق النائية.

وقد تضرر قرابة الـ 8000 شخص من هذه الفيضانات، وتم اجلاء 250 أسرة من منازلهم، فيما تبقى 750 أسرة محاصرة بمستوى عالٍ من المياه يحد من حركتها للوصول إلى مواد المعونة الضرورية.

وعلاوةً على ذلك، فقد نفق 9000 رأس من الماشية بسبب هذه الفيضانات، وتم اجلاء حوالي 2500 رأس إلى القرى المجاورة لضمان حمايتها من الغرق.