الوضع الإنساني في اليمن كارثي جداً

إن الوضع الإنساني في اليمن كارثي حيث تتزايد احتياجات الناس الذين تأثروا بالصراع يوماً بعد يوم.

ما يقرب من ثلاث سنوات من الصراع الشديد، يحتاج ما يقدر بنحو 22.2 مليون شخص في اليمن إلى مساعدات إنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة – أكثر من أي بلد آخر في العالم.

خلال الأشهر الستة الماضية، اشتد الصراع في الساحل الغربي لليمن، وقتل أكثر من 600 شخص في الأيام الأخيرة وفقاً لمسؤولين أمنيين يمنيين، كما وتم إغلاق مدينة الحديدة ومينائها خوفاً من أي هجوم على، حيث يعتبر ميناء الحديدة الأكثر حيوية والبوابة الرئيسية للواردات من إمدادات الإغاثة والسلع التجارية.

وفقاً للأمم المتحدة فإن أكثر من 90% من المواد الغذائية والوقود في اليمن مستوردة و70% تأتي من خلال الحديدة، بما في ذلك المساعدات الإنسانية التي يحتاجها بشدة أكثر من 7 ملاين شخص في اليمن.

تبرع الأن