أجواء رمضان مع سيد … السلة الغذائية في أفغانستان

“بعض الأشخاص الصائمين ليس لديهم طعام”

يعمل سيد في الإغاثة الإسلامية أفغانستان، ويشاهد دوماً الناس الذين يكافحون في جميع أنحاء البلاد.

لقد واجه الناس صراعاً كبيراً في السابق لعقودٍ عديدة، وحتى الآن في بعض الأماكن يكافح الناس من أجل الحصول على ما يكفي من الطعام ليأكلوه: “لقد صادفنا بعض الفقراء في إقليم ننكرهار … بعض الناس هناك كانوا صائمين وليس لديهم طعام ولم يتمكن آخرون من الصيام”، حيث قدم فريق الإغاثة الإسلامية في أفغانستان طروداً غذائية رمضانية للأسر الفقيرة من خلال مشروع السلة الرمضانية، وتشمل الطرود المقدمة مواداً غذائية أساسية تساعد على توفير سبل التغذية والعيش لأكثر من  105ألاف مستفيد من العوائل الفقيرة خلال هذا الشهر.

يلتزم سيد شخصياً بمساعدة بعض أفراد عائلته الممتدة. “سأقوم بواجبي من خلال مساعدة عائلة من أقاربي من خلال تزويدهم ببعض المواد الغذائية مثل الفاكهة الطازجة خلال شهر رمضان الكريم”.

سيد يدرك أن هذا الشهر مليء بالفوائد: “هناك العديد من الدروس التي يمكن أن نتعلمها، أولها نتعلم أن نشعر كيف يشعر الفقراء بدون أيام أو طعام لأيامٍ عديدة، وآخرها أن هناك فوائد صحية من خلال تقليل كمية الطعام الني نأكلها في الأيام العادية”.

تبرع الأن