رمضان في الأردن مع حمزة

إنها فرصة لكسر روتينك وتحسين نفسك.”

بالنسبة لحمزة، رمضان يحسن النفوس، حيث يعتبره أنه الشهر الذي يمكن للمسلم فيه التغلّب على احتياجاته الأساسية وتعزيز إرادته، كما أن هذا الشهر يعمل كمؤشر شخصي ويوفر “فرصة لمراجعة العام الماضي من حيث الجيد والسيء، فهو فرصة للتغيير”.

تحسين الذات يصبح أسهل خلال هذا الشهر بالنسبة لحمزة، حيث أنه شهر بعيد عن الانحرافات.

يمتنع الناس عن تناول الطعام والشراب خلال ساعات النهار، ويستمتع حمزة بهذا التغيير: “إنها فرصة لكسر روتينك وتحسين نفسك”.

ينوي حمزة خلال شهر رمضان المبارك إلى المشاركة في أنشطة ممتعة وجديدة مع عائلته: “أود قراءة بعض القصص مع أطفالي من أجل جعل هذا الشهر أكثر خصوصية ومتعة بالنسبة لهم”.

قدم فريق الإغاثة الإسلامية في الأردن طروداً غذائية رمضانية للأسر الفقيرة من خلال مشروع السلة الرمضانية، وتشمل الطرود المقدمة مواداً غذائية أساسية تساعد على توفير سبل التغذية والعيش لأكثر من 75 ألف مستفيد من العوائل الفقيرة خلال هذا الشهر.

تبرع الأن