تبرع الآن لتصل الأضاحي للأسر الفقيرة في النيجر

أسرة الأرملة مارياما لامودي (45 عاماً) من النيجر غير معتادة على تناول اللحوم في نظاها الغذائي، الأسرة مكونة من تسعة أفراد ولا تملك مصدر دخل يكفيهم لسد احتياجاتهم اليومية الأساسية.

أخبرتنا السيدة مارياما ” أسعار اللحوم مكلفة للغاية هنا، وبالنسبة لأشخاص مثلنا لا يملكون دخلاً، لا نكون قادرين على شرائها”.

الإغاثة الإسلامية مولت الأسرة بمشروع تجاري صغير يستفيد منه إثنين من أطفال الأسر، يبيعون من خلاله الحلويات، المكسرات وبعض الأنواع المشابهة، وكانت أيضاً من الأسر التي استفادت من مشروع الأضاحي في النيجر في العام الماضي.

في العام الماضي، استفاد من أضاحي الإغاثة الإسلامية في النيجر والتي بلغ عددها 24.444 أضحية أكثر من 440  ألف شخص من الأسر المتضررة من جفاف المحاصيل، الأرامل والأسر التي تعيلها نساء، الأيتام والأسر المعوزة.

وتسعى الإغاثة الإسلامية هذا العام إلى زيادة أعداد المستفيدين من مشروع الأضاحي في النيجر لعدد أكبر من مستفيدي العام الماضي.

تبرع الآن واجعل الأضاحي تصل لأكثر الأشخاص ضعفاً واحتياجاً في العالم.

تبرع الأن