50 ألف نازح من الجنوب السوري … تبرع لإنقاذهم

تصاعدت الأعمال العدائية في الجنوب السوري منذ 17 يونيو/حزيران المنصرم مما أسفر عن خسائر في الأرواح وأضرار في البنية التحتية إلى جانب نزوح أكثر من 50 ألف شخص، غالبيتهم (35 ألف شخص) نزحوا داخل محافظة درعا الشرقية وفي مناطق قريبة من الحدود مع الأردن، في حين نزح (15 ألف شخص) إلى منطقة درعا الغربية في الداخل السوري.

قتل 17 مدنياً بسبب الصراع القائم في مناطق الجنوب السوري، بينهم أطفال وعاملاً في مجال المساعدات الإنسانية نتيجة القصف الجوي كما أكدت لنا المنظمات غير الحكومية، في حين ما يزال القصف مستمراً ومن المتوقع أن يزداد عدد الضحايا.

النازحين السوريين في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية العاجلة، لاسيما فيما يتعلّق بمواد الإيواء وفقاً لمصادر الأمم المتحدة.

على الرغم من الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة إلا أن هناك فجوة كبيرة في تقديم المساعدات الإنسانية الأساسية، في حين أن عدد الأشخاص النازحين من المرجح أن يزداد.

يقوم مكتبنا في الأردن باستكشاف جميع الخيارات حول كيفية الاستجابة العاجلة في الوقت الحالي  … تبرع الآن

تبرع الأن