الإغاثة الإسلامية، 35 عامًا من الخير

تحتفل الإغاثة الإسلامية في 20/1 من كل عام بانطلاقتها السنوية، ومع مرور هذا العام فيصبح عمر الإغاثة الإسلامية 39 عامًا.

خلال هذه السنوات وزعت الإغاثة مكاتبها في 43 مكتب حول العالم ووصلت لملايين من المحتاجين وأنقذت الملايين أيضًا من فاقدين منازلهم، نازحين أو مشردين بفعل الحروب، النزاعات، الأحداث الطارئة كالفيضانات، الزلازل والبراكين فوزعت عليهم المساعدات الطارئة كالطرود الغذائية، الخيام، معدات التشتية في فصل الشتاء كالمدافئ، الأغطية، الفرشات، الملابس والأحذية وغيرها.

الإغاثة الإسلامية لم تقتصر مساعداتها فقط على المساعدات الطارئة والعاجلة، بل كانت الحملات الموسمية حاضرة كل عام. تبدأها في حملة الشتاء وتوزيع مساعدات شتوية لتحسن من حياة المحتاجين لها، وتتبعها حملة رمضان وتوزيع الطرود الغذائية من ثم تليها حملة الأضاحي وتوزيع لحوم الذبائح على الفقراء والمحتاجين، كذلك حملة المدارس وجمع التبرعات لتوفير مستلزمات الدراسة كالقرطاسية، الزي المدرسي، الأحذية وغيرها.

المساعدات والتبرعات تأتي عن طريق تبرعاتكم الكريمة وتبرعات المؤسسات الخيرية المانحة ونحن بدورنا نقوم بتوزيعها على المحتاجين. الإغاثة الإسلامية مستمرة في نشر رسالة العدالة والسلام ومساعدة المحتاجين طالما الحاجة موجودة.