الإغاثة الإسلامية تحمي الأطفال من العمل في ظروف خطرة

الطفل محمد عكاش (11 عاماً) من بنجلادش يحقق أداءً جيداً في مدرسته بالمرحلة الابتدائية، ويأمل في الحصول على شهادة بتقدير ممتاز حتى يستطيع المتابعة بكل جدٍ واجتهاد إلى المراحل التعليمية القادمة.

منذ عامين، أجبر محمد على ترك المدرسة والعمل في محددة لمساعدة والده في مصاريف البيت، فكانت فكرة إكمال المرحلة الابتدائية مجرد حلم.

يقول الطفل محمد “اضطررت إلى كسر الحديد بالمطرقة، لقد كان عملاً شاقاً جداً بالنسبةِ لي … العمل كان يسبب لي آلاماً في جسدي، حيث كنت أعمل على مدار اليوم منذ الصباح حتى الليل … وفي الليل لم أكن قادراً على النوم بشكلٍ جيّد”.

من خلال برنامج الزكاة الممول للحد من عدد الأطفال الذين يعملون في ظروف خطرة، تم تزويد عائلة أكاش بقرض حسن لتغطية احتياجاتهم لمدة ستة أشهر، وتدريبهم ودعمهم للمساعدة في تأسيس مشروع صغير لزيادة دخلهم الشهري، دون الحاجة لاستمرار طفلهم محمد في العمل.

تدير العائلة الآن بنجاح مشروعها الصغير، الأمر الذي يساعدها في توفير الدخل الكافي لتمكين الطفل محمد من العودة إلى الدراسة، مما يسمح له بنومٍ هانئ أثناء الليل والإبحار في أحلامٍ تصنع له مستقبلاً مشرقاً.

تبرع الأن