رمضان في لبنان مع محمد

“تسلّق الجبال والوديان من أجل لقمة العيش أمر متعب”

محمد طالب (13 عاماً) يعمل كراعي للأغنام خلال العطلة المدرسية، والديه مسنين لذا يساعدهم محمد على قدر المستطاع لأنه “الجو حار جداً وتسلّق الجبال والوديان من أجل لقمة العيش أمر صعب جداً ومتعب”.

بدأ محمد في صيام رمضان منذ أربع سنوات، كان يستمتع في العمل مع والده ويقضي النهار معه، لقد ناضل من أجل الصيام في السنوات السابقة، لكنه يشعر الآن أنه قوي: ” أكافح مع العطش في هذا الشهر … مع ذلك زادت قدرتي على الصيام”.

إن العمل كراعٍ خلال شهر رمضان يمكن أن يكون متعباً، لكنه يستمتع بالطبيعة: “منطقتنا جبلية وجميلة جداً … أجمل منظر أشاهده بينما أقف تحت الشجرة وأرى الجبال والماعز، أدرك جمال الطبيعة”.

وفي هذا العام قدمت الإغاثة الإسلامية في لبنان طروداً غذائية رمضانية للأسر الفقيرة من خلال مشروع السلة الرمضانية، وتشمل الطرود المقدمة مواداً غذائية أساسية تساعد على توفير سبل التغذية والعيش لأكثر من 20 ألف مستفيد من العوائل الفقيرة خلال هذا الشهر.

تبرع الأن