أفغانستان … نزوح وجفاف

تزداد أعداد الأشخاص الفارين من الجفاف في غرب أفغانستان يوماً بعد يوم، حيث يقدر أعداد النازحين من المناطق الغربية بنحو 253 ألف نازح داخلي، فيما ينذر هذا العدد بالخطر الكبير.

فيما تركت حوالي 2500 عائلة متضررة من الجفاف في مقاطعة شيمتال مكانها الأصلي وتعيش الآن بالقرب من هرات في مساكن مؤقتاً، مما أدى إلى زيادة أعداد النازحين داخلياً في مقاطعة هرات إلى قرابة الـ 20 ألف نازح غالبيتهم فارين من الجفاف. الوضع يزداد سوءاً في مقاطعات أخرى مثل بدغيز.

قام فريق الإغاثة الإسلامية أفغانستان بتقييم الوضع في مخيمات النزوح في هرات، واكتشفت الإغاثة أن النازحين بحاجة ماسة إلى المأوى الملائم، المواد الغذائية وغير الغذائية والخدمات الصحية، في حين أن هناك تخوف كبير على النازحين مع اقتراب فصل الشتاء.

يعيش ما نسبته 73% في خيام في الهواء الطلق دون المقومات الأساسية للحياة، مما يجعلهم أكثر عرضة وبدرجة كبيرة لظروف الطقس القاسية وما تتصل به من تهديدات صحية.

تبرع الأن