مساعدات غذائية وحيوية للنازحين بسبب الفيضانات في بنجلادش

 

 فقدت فاضلة وعائلتها من ديوانجونجى فى منطقة جامالبور فى شمال غرب بنجلاديش كل شيء فى الفيضانات الاخيرة فى اوائل أغسطس الماضي.

كما وتأثرت منطقة ديوانجونج بشكل خاص أيضاً بالفيضانات، حيث أسفر ذلك عن مصرع 140 شخص، ودمار أكثر من 600 ألف منزل.

وقالت فاضلة “لم أر مثل هذه الفيضانات والمياه في حياتي كلها … توجب على جميع أفراد الأسرة مغادرة المنزل والحصول على مأوى في أقرب مدرسة…. لقد مر أكثر من  15 يوما وما زلنا في المدرسة “.

واضافت “ان امداداتنا الغذائية على وشك الانتهاء وليس لدينا مياه شرب نظيفة”.

تعيش فاضلة (40 عاما)، في باديشوساريا باري في اتحاد تشوكيباري من ديوانغونج مع زوجها وابنتها، التي أنهت للتو التعليم الابتدائي، ولديها ابنين متزوجين بعيداً.

وحول أوضاع النزوح السيئة التي تعيش فيها الآن، قالت “مشاركة الحمامات مع العديد من الأسر والأشخاص هنا ليست سليمة بيئياً على الإطلاق، ومن الممكن أن نصاب بالأمراض نتيجة ذلك”.

تقدم الإغاثة الإسلامية طرود غذائية ل 900 أسرة في ديوانجوني، كجزء من برنامج يساعد حوالي 12 ألف شخص في ثلاث مقاطعات الأسوأ تضررا – جامالبور، كوريغرام وغايباندا.

وتشمل الطرود الغذائية خمسة كيلوغرامات من الأرز، 2 كيلو جرام من السكر، عشر عبوات من البسكويت، عشر رزم من ملح الطعام.

وقالت “لحسن الحظ ان هذا سوف يقيت عائلتي ثلاثة أو أربعة أيام … هناك الكثير من الأسر الأخرى مثلنا تواجه نقصا حادا في الأغذية ونقص مياه الشرب النظيفة… آمل أن تكونوا قادرين على مساعدتهم أيضا “..

أنشأت الإغاثة الإسلامية محطتين لمعالجة المياه في منطقة جامالبور التي توفر 20 لتر للشخص الواحد يومياً لحوالي 3000 شخص نازحين هناك، كما قام فريقنا هناك بتوريد الأدوات المنزلية الأساسية، كالدلاء والصابون لأكثر من 250 أسرة.

ونحن نتطلع أيضا إلى تقديم منح نقدية لأكثر من 6000 أسرة حتى يتمكنوا من شراء ما يحتاجون إليه لتلبية احتياجات أسرهم على المدى القصير والبدء في كسب لقمة العيش مرة أخرى

donatenow