الفيضانات مستمرة في الهند … النزوح بازدياد

شهدت ولاية اسام الهندية هطول أمطار غزيرة وفيضانات منذ شهر مايو الماضي، وقد تم اجلاء آلاف الأشخاص من منازلهم بسبب الانهيارات وتدمير الطرق والجسور، وغيرها من البنى التحتية الأساسية.

 وفي الأيام الأخيرة الماضية تسببت الأمطار الغزيرة في شمال شرق الهند ونيبال في حدوث فيضانات سريعة في أجزاء من ولاية بيهار الهندية.

فيما استجابت الإغاثة الإسلامية لحالة الطوارئ في ولايتي اسام وبيار الهنديتين، فالفيضانات تركت مناطق بـأكملها مغمورة بالمياه، أثرت سلبا على حياة ملايين الأشخاص.

حيث آوت الإغاثة الإسلامية ما يقارب من (30 ألف شخصا) في (123 مخيماً) تابعاً لها، في ظل استمرار هطول الأمطار الموسمية، الأمر الذي يعرض فريقنا هناك لمخاطر مستمرة.

وتركز فرقنا على ضمان حصول النازحين على المياه النظيفة، فضلاً عن توفير مستلزمات النظافة لأكثر من (1500 أسرة)، كما يجري توفير مجموعات المأوى المؤقتة لـ (440 أسرة) متضررة.

وكجزء من الاستجابة لحالات الطوارئ، تقترح الإغاثة الإسلامية بناء محطات معالجة المياه، التي سيكون لها القدرة على انتاج 1000 لتر من مياه الشرب النظيفة والآمنة في الساعة الواحدة.

وستقوم فرقنا على الأرض أيضا بدعم الاحتياجات الإنسانية الفورية للأشخاص المتضررين من الفيضانات في منطقة كاتيهار، وتوفير مرشحات المياه، ومستلزمات النظافة ومجموعات المأوى الطارئة

donatenow