مصنع ملابس لمساعدة الأرامل في مواجهة الفقر

نجحت الإغاثة الإسلامية من الوصول إلى أكثر الفئات المعدومة من الأرامل في كوسوفا، وتقوم بدعمهن بماكينات الخياطة وبدورات التدريب المتخصصة في الخياطة .

في المناطق الريفية في دريناس وبريستينا، تعد البطالة أحد أكبر القضايا والمشكلات التي تواجه المجتمعات، وبالنسبة للنساء المعيلات لأسرهن يكون الوضع أكثر صعوبة وتأزما .

وبعد النجاح في تدريب 32 أرملة، وظفت الإغاثة الإسلامية سبع نساء في مصنع ملابس صغير، وأمدت 10 نساء أخريات بماكينات الخياطة لتمكينهن من العمل في منازلهن.

بعد وفاة زوجها، عجزت أفرديتا من العثور على عمل، وكافحت كثيرا من أجل إعالة أسرتها ، وفي حديثها مع الإغاثة قالت ” لم أكن أعتقد أني سأتمكن من العثور على وظيفة في حياتي، أو أن أمتلك المهارات اللازمة للخروج وكسب المال ، كنت حريصة جدا على تعلم مهارات جديدة، ولكن الحياة أبت غير ذلك، حيث سارت بي في اتجاهات أخرى، فلم أحصل يوما على فرصة مناسبة، لذا كان هذا الأمر رائعا وفرصة عظيمة بالنسبة لي “

aferdita-right

وتابعت أفرديتا حديثها قالة:” أهتم اهتماما كبيرا بالتفاصيل، وتعلم كيفية إنتاج أنواع مختلفة من الملابس، وهو ما يتطلب الكثير من التفاني والاهتمام ، وكوني معيلة لأسرتي – وأماً أيضا- فقد بت أشعر بالتمكين.”

وتشمل المقترحات المستقبلية إلحاق محل أومنفذ للبيع داخل المصنع حتى تتمكن النساء من بيع بضائعهن.

يمكنك معرفة المزيد عن عملنا في كوسوفا هنــا.