انفجار مقديشو كان بالقرب من مكتبنا

أسفر انفجار قنبلة قاتلة في مقديشو عن مصرع أكثر من 300 شخص وإصابة المئات، حيث وقع الاننفجار على بعد 300 متر فقط من مقر مكتبنا هناك في العاصمة الصومالية، الأمر الذي أدى إلى تحطيم الأبواب والنوافذ، ولكن بحمد الله لم يصب أي من موظفينا.

وأسرعت الإغاثة الإسلامية في نقل موظفيها من مقديشو إلى أجزاء أخرى من الصومال، ولكن لايزال عملنا ومشاريعنا مستمرة هناك.

وقال ناصر حج حامد، الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية في العالم: “إن أفكارنا وصلواتنا مع كل أولئك الذين أثرت هذه المأساة على حياتهم”، واضاف “ان هذا الهجوم يذكر بشجاعة موظفينا في مناطق الصراع الذين يخاطرون بحياتهم كل يوم عمل لدعم المحتاجين”.

تعمل الإغاثة الإسلامية في الصومال منذ أكثر من عشرة أعوام، وتقوم حاليا بتقديم الإغاثة الطارئة في القرن الأفريقي وجنوب السودان حيث يواجه ما يقدر بنحو 20 مليون شخص نقصا حادا في الغذاء والمياه في المنطقة بسبب الجفاف والصراع المستمرين.

تبرع الأن

 

ويشمل عملنا الحالي في الصومال برنامجا للإنعاش بقيمة مليون جنيه استرليني حرث الأراضي الزراعية وتوفير الأدوات الزراعية والبذور والماعز لزيادة الأمن الغذائي لقرابة 3000 أسرة، كما نقوم بإنشاء 10 خزانات تحت الأرض لالتقاط الأمطار وحفر 15 بئراً لتزويد أكثر من 100 ألف شخص بالمياه النظيفة.

وتراقب الإغاثة الإسلامية الوضع الأمني ​​في جميع أنحاء الصومال مع مواصلة جهودها لتقديم المساعدات المنقذة للحياة، وفي الفترة 2011-2012، فقد حوالي 250،000 شخص حياتهم قبل إعلان المجاعة، إن تدخلنا العاجل مطلوب الآن، قبل فوات الأوان.

يرجى التبرع لنداء أزمة الإغاثة في شرق أفريقيا.

تبرع الأن