اللاجئين السوريين ينتظرون دعمكم هذا الشتاء … لنشعرهم بالدفء

انتقلت عائلة أبو عبدو السورية إلى لبنان هروباً من الحرب المستمرة منذ العام 2011، وبعد أن هُدم جزءاً من منزلهم جراء قصف مجاور أدى إلى إصابة طفلهم موسى إصابة بالغة بالرأس، هرعوا إلى لبنان للبحث عن مكان أكثر أماناً لهم.

وقال أبو عبدو لفريقنا في لبنان :” ذهبنا إلى منظمة محلية غير حكومية ووعدونا أنهم سيجدوا مكاناً آمناً لنا، ولكننا لم نجد مكاناً في تلك الليلة … لقد بقينا طوال الليل أمام مسجد نناجي الله أن يرسل إلينا منقذاً”.

وصل أبو عبدو وأسرته إلى إحدى مخيمات اللجوء ال12 في لبنان، حيث يتلقى اللاجئون مساعدات إغاثية من فريقنا في لبنان، فخلال فصل الشتاء السابق قدمنا لهم من خلال مشروع الشتاء البطانيات والأسرّة والسجاد، لدرء البرد عن أجسادهم.

تبرع الأن

تبرع الأن من خلال حملة شتاء دافئ

في لبنان، ومع وجود أكثر من مليون سوري داخل المحافظات اللبنانية، وتحديداً في شمال وسهل البقاع، نسعى ونحن ممسكين بأيديكم هذا العام لتوفير احتياجات الشتاء لحوالي 117 ألف لاجئ سوري، موجودين في مخيمات اللجوء أو في ملاجئ عشوائية في جميع أنحاء لبنان.

تبرع الأن