حملة شتاء دافي 2017_2018 … كثر يحتاجون إلى الدفء هذا الشتاء

 

تزيد الاحتياجات الإنسانية عاماً بعد عام، وعلى مدار العام الواحد تتفاقم بشكل كبير في فصل الشتاء، فلا يستطيع الفقراء حماية أطفالهم ولا أنفسهم من البرد القارس خارجا، وربما البيوت تكون غير مؤهلة للسكن ولا تقيهم ذلك البرد.

 لقد زادت الصراعات في العديد من الدول الأمر الذي نتج عنه مئات الآلاف من النازحين واللاجئين، الذين يفترشون التراب وتغطيهم السماء، والشتاء ببرده قادم لا محال.

بينما الكوارث الطبيعية التي تركت خلفها ملايين المشردين حول العالم، ودمرت قراهم ومنازلهم، جعلتهم في أمس الحاجة لأيادي دافئة تنتشلهم من ذلك البرد المميت أحياناً. 

من خلال أياديكم الدافئة وكرمكم المتواصل، سوف نستهدف من خلال مشروع #شتاء_دافئ هذا العام، الوصول لأكثر من 1.7 مليون مستفيد في الدول التي تعاني من الفقر والاحتياج والعازة في هذه الدول ( ألبانيا، العراق، تونس، روسيا، الأردن، لبنان، سوريا، البوسنة، كوسوفو، باكستان، بنغلادش، الهند)، خلال فصل الشتاء 2017 – 2018.

نحن في هذا العام وبمساعدتكم سنحاول الوصول لأكثر من مليون سوري موزعين على كل من (لبنان، الأردن، العراق)، وسنركز على السوريين الموجودين في مناطق الصراع داخل سوريا أيضاً.

 

donatenow

 

 

 

فيما يتعلق بالدول المضيفة للاجئين السوريين:

في سوريا، مشروعنا الخاص بالشتاء هذا العام، يستهدف الوصول ل 125 ألف شخص داخل سوريا، يعانون من الفقر والاحتياج، وتقع بين الدمار والخراب في الداخل السوري. 

في العراق، نسعى برفقتكم لتوفير الاحتياجات الإنسانية الخاصة بفصل الشتاء وباللاجئين السوريين والعراقيين، وتحديداً في هذه المحافظات (أربيل، الأنبار والموصل)، وسنساعد أكثر من 120 ألف شخص هناك.

وفي شمال ووسط الأردن، وتحديدا في محافظات (إربد، المفرق، جرش، عمان) نهدف لاحتضان أكثر من 660 ألف شخص من البرد القارس هذا الشتاء.

أما في لبنان، ومع وجود أكثر من مليون سوري داخل المحافظات اللبنانية، وتحديداً في شمال وسهل البقاع، نسعى ونحن ممسكين بأيديكم هذا العام لتوفير احتياجات الشتاء لحوالي 117 ألف لاجئ سوري، موجودين في مخيمات اللجوء أو في ملاجئ عشوائية في جميع أنحاء لبنان.

donatenow

 

 

 

 

فيما يتعلق في الدول الأخرى:

تستهدف الإغاثة الإسلامية هذا العام أيضاً دولاً أخرى في حملة #شتاء_دافئ مثل (ألبانيا، تونس، روسيا، البوسنة، كوسوفو، باكستان، بنغلادش، الهند).

  • نستهدف الوصول إلى أكثر من 10 آلاف طفل في المدارس التونسية وتقديم مواد الإغاثة الشتوية اللازمة لهم.

  • نستهف مئات الأسر في ألبانيا لنقدم لها مواد الإغاثة الشتوية الضرورية.

  • نستهدف مئات الأشخاص في روسيا لنقدم لهم احتياجاتهم الشتوية الأساسية التي تقيهم من البرد القارس.

  • سنصل إلى آلاف الأيتام في البوسنة لإمدادهم بالمواد الأساسية التي تحتضنهم من برد الشتاء.

  • سنصل إلى مئات الأسر في كوسوفو، و 258 يتيم

  • هناك 40 ألف شخص في باكستان من الفقراء والمحتاجين هم جل اهتمامنا في مشروع الشتاء لهذا العام.

  • هناك أكثر من 27 ألف شخص في بنغلادش ومنهم لاجئين ميانماريين سنهتم في الوصول إليهم من خلال مشروع الشتاء.

  • نستهدف 8000 أسرة في الهند خلال هذا المشروع أيضاً.

 

هدفنا هذا العام هو الوصول إلى الأشخاص المذكورين بالأعلى، وان استطعنا الوصول لأكثر من هذا العدد من خلال تبرعاتكم الكريمة التي تعودنا عليها، سنكون شاكرين جداً لكم لإنقاذ الآلاف من البرد، وعند الله لكم أجراً عظيماً.