حملة الشتاء “لمسة دفء”

الاغاثة الاسلامية تطلق حملة الشتاء لعام 2019 وذلك دعمًا للاجئين والمحتاجين حول العالم.

حيث تتفاقم الاحتياجات الإنسانية بشكلٍ كبير في فصل الشتاء لدى الأسر الفقيرة والمحتاجة، فهذه الأسر لا تستطيع حماية أطفالها أو أنفسها من البرد القارص لأسباب مختلفة أولها الفقر، الصراع، النزاع، الحروب أو الكوارث الطبيعية.

تتزايد احتياجات الأشخاص الفقراء لمأوى دافئ يحميهم من برد الشتاء، ملابس، طرود غذائية، مدافئ أغطية وأدوات صحية، فالأسر التي تستهدفها منظمة الإغاثة الإسلامية تفتقر لوجود معيل كأسر الأيتام، ذوي الاحتياجات الخاصة، كبار السن، النازحين واللاجئين بسبب الصراعات أو الحروب، وغيرهم من الفئات المهمشة في الدول المستهدفة.

لقد وصلنا في حملة الشتاء الماضي لقرابة ال 1.7 مليون شخص حول العالم في مناطق مختلفة كـ (ألبانيا، العراق، تونس، روسيا، الأردن، لبنان، سوريا، البوسنة، كوسوفو، باكستان، بنغلادش، الهند)، وفي حملتنا لهذا العام نحاول أن نصل لأكثر من هذا العدد والهدف الأسمى هو أن نجعل هذا الشتاء دافئاً لفئاتنا المستهدفة حول العالم، من خلال لمسة دفء من أياديكم الرحيمة.

إحصائية بأعداد اللاجئين في البلدان العربية:

العراق: هناك أكثر من 3 مليون نازح عراقي بلا مأوى

 العراق: ربع مليون سوري

لبنان والأردن: 12.2 مليون لاجئ مختلفي الجنسية أغلبهم سوريين.

افغانستان: 171 ألف شخص نزحوا داخليًا بلا مأوى.

ماذا قدمت الإغاثة الإسلامية للاجئين الشتاء الماضي؟

 قامت الإغاثة الإسلامية في سوريا، الاردن، لبنان، العراق، فلسطين بتوفير وقود، سخانات حرارية، مدافئ، بطانيات، أغطية بلاستيكية، فرشات، طرود غذائية، ملابس ستوية، سجاد، وسائد، مكملات غذائية وفيتامينات .

في أفغانستان تم توزيع السلات الغذائية، الحطب والبطانيات. اما في كوسوفو تم توزيع اغطية ضد الماء، السخانات، الملابس، البطانيات، الفيتامينات، المكملات الغذائية التي تساعد على الحفاظ على صحتهم شتاءً.

هذا الشتاء، نسعى لأن نصل لعدد أكبر من اللاجئين والفقراء لنمدهم بالدفء والغذاء اللازمين ليستطيعوا تخطي فصل الشتاء القاسي.

 

تبرع الأن