احصائيات قاسية عن أطفال اليمن … طفل يموت كل 10 دقائق

تفاقمت الحالة الإنسانية في اليمن بشكل ملحوظ بعد تفشي أزمة الكوليرا التي أثرت على أكثر من 700 ألف شخص في البلاد منذ نيسان/ابريل 2017، حيث أنه وبمعدل كل 10 دقائق يموت طفلاً قد أنهكه هذا المرض.

الوضع الإنساني يزداد سوءاَ:

يحتاج أكثر من 11 مليون طفل يمني إلى مساعدات إنسانية نتيجة الصراع المدمر منذ شهر آذار/مارس 2015، فبعد تفشي وباء الكوليرا وانعدام الأمن الغذائي أصبح الأطفال غير قادرين على العيش، فهم محرومون أيضاً من الحصول على الخدمات الأساسية (مياه، صرف صحي، تغذية صحية)، إلى جانب أن النظام التعليمي أصبح على شفا الانهيار، حيث يتعرض أكثر من 5 ملايين طفل للحرمان من حقهم في التعليم.

تبرع الأن

 

هذه بعض الاحصائيات الإنسانية في اليمن:

  • 79% من الأطفال محرومون من التعليم، وهناك إغلاق لأكثر من 12 ألف مدرسة من أصل 15 ألف، والمعلمون لا يتلقون رواتبهم.
  • هناك نصف مليون طفل نازح لا يتلقى التعليم بتاتاً.
  •  11.3 مليون طفل هم بحاجة إلى مساعداتٍ إنسانية فورية.
  • 707 طفل قتيل منذ بداية الأزمة، وأكثر من 6700 طفل جريح، حيث يمثل الأطفال 13 من اجمالي الإصابات.
  • تم التبليغ عن وجود 148 ألف طفل يتيم بين النازحين.
  • يعاني طفل من كل طفلين دون الخامسة من التقزّم.
  • يعاني 1.8 مليون طفل من خطر الإصابة بسوء التغذية الحاد المتوسط.
  • يعاني 386 ألف طفل من سود التغذية الحاد الوخيم.

تبرع لصالح إغاثة اليمن

تبرع الأن