هايتي

كانت “الإغاثة الإسلامية” واحدة من أولى المنظمات الدولية المتواجدة على الأرض عقب الزلزال الكارثي الذى وقع فى هايتى عام 2010.

تركزت اهتماماتنا على حماية الأرواح، فانشأنا أول مخيم للنازحين فى Port-au-Prince، وقدمنا لهم المأوى والطعام والماء والأدوات المنزلية وأدوات للنظافة. وحرصًا منا على سلامتهم قمنا ببناء المراحيض وأماكن للاستحمام وشبكات الصرف الصحي فى ثلاث مخيمات قمنا بانشائهم. وقدمنا أموالًا للفقراء منهم لحثهم على ايجاد فرص عمل.

بدأنا مشروعات للتنمية شملت ملاجئ للنازحين, وخلق فرص عمل لهم، فهناك ما يقرب من 1000 وظيفة محلية تم توفيرها من خلال مشروعنا لاعادة بناء واصلاح خمس مدارس تضررت من الزلزال. وباكتمال المشروع سيكون معد لاستقبال 11.200 طفل.