سوريا

منذ عام 2011 تقدم “الإغاثة الإسلامية” الدعم للسوريين المتضررين من النزاع هناك. كما نعمل على الحدود لتوفير الغذاء والبطانيات ومستلزمات النظافة.

وفي عام 2012 بدأنا العمل داخل سوريا لتقديم المساعدات الأساسية بالرغم من استمرار تصاعد العنف. وتمكنا من مساعدة نحو 1,4 مليون شخص خلال عام  2013 وحده. كما نقوم بمساعدة الفارين من سوريا للبلدان المجاورة ونوفر لهم الدعم الحيوي.

كما تستمر “الإغاثة الإسلامية” في الضغط على المجتمع الدولي لوقف العنف هناك, وندعو إلى انشاء  ممرات انسانية آمنة لسوريا.